غير مصنف

نخلة التمر

سيدة الشجرة ودرة الثمر

الاستاذ الدكتور: حسن خالد العكيدي

عضو مؤسس/ لجنة الزراعة والري/ المنتدى العراقي للنخب والكفاءات

المقدمة

الحمد لله القائل : محكم التنزيل ( ( ونزلنا من السماء ماء مباركا فأنبتنا به جنات وحب الحصيد و النخيل باسقات لها طلع نضيد رزقا للعباد وأحيينا به بلدة ميتا وكذلك الخروج ) ) . الحمد لله . . . حمدا كثيرا مباركا فيه . . . و الصلاة و السلام على رسوله النبي الأمين و على آله وصحبة الكرام ومن دعا بدعوته إلى يوم الدين . . . وبعد ؛ فأن من أحب الفرص إلى نفسي و أسعدها أن اكتب وأتعمق في مضامين النخلة ( الشجرة المباركة ) سيدة الشجر التي كانت و مازالت مصدر الغذاء الرئيسي للاباء و الأبناء ، فمنها أكلوا وكذلك أكلت أتعامهم وشيدوا منازلهم واتخذوا أجزاءها اثاثا ومستلزمات للحياة ولازالت النخلة ترفد بني البشر باحتياجاتهم إلى يومنا هذا بكرم وسخاء لذا كان حقا علينا أن نعطيها حقها من الاهتمام و آن نوع ما هي جديرة به من تقنيات علمية لتعيش معنا ولأجيال قادمة إن شاء الله وقد سطرت في كتابي الأول تصنيع التمور من الأبحاث العلمية وكذلك تصنيع أجزاء النخلة الأخرى أما كتابي الثاني فقد تناول التمور وانتاج الحلويات و المعجنات بينما تطرقت في كتابي الثالث إلى دور التقنية الحيوية الميكروبية و التمور و مدى الاستفادة من هذه التقنيات وخصوصا و أن التمور مادة أولية ممتازة تصلح لكثير من الصناعات المايكروبيولوجية ، أما كتابي الرابع المعنون نخلة التمر تقنية الزراعة والتصنيع فقد شمل البحوث و الدراسات التي صدرت في مجال النخيل والتمور ، و اليوم ومن أجل زيادة المعرفة بهذه الشجرة المباركة سعيت جاهدا أحدث كتابي بكل جديد و حديث من معلومات رصينة خرج بها العلم خلال السنين الأخيرة حول زراعة وخدمة النخيل والتي كانت بلا شك كثيرة وذات أهمية للمختصين ، لذا باشرت العمل في هذا الكتاب الذي تضمن فصوله أصل و تاريخ النخيل فضلا عن تصنيفه و الظروف الجوية والبيئة الملائمة لزراعته وإنشاء بساتين النخيل ، وإكثاره و وقايته إضافة إلى أهميته الغذائية و الصحية كما تطرقت إلى عمليات خدمة النخيل وسبل تقليل الأضرار التي تقع على النخلة من أفات وأمراض وطرق جني المحصول الخاطئة كما تم التطرق إلى الأساليب العلمية لتطوير الأصناف المعروفة نوعية وإلى تجارب بعض الدول التي استطاعت زراعته في بيئات متنوعة النخلة انها بحق الأمن في الأوطان و الصحة الابدان . وفي الختام أمل أن أكون قد حققت جزا من الواجب الملقى على عاتقي كمختص في حقل النخيل التمور ومن أجل خدمة وطني العزيز ( أرض النخيل ) و الله ولي التوفيق .

للاطلاع على الكتاب يرجى الضغط على الرابط : هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى