البحوث و الدراساتلجنة الزراعة و الري

انتاج محاصيل الخضر بين الواقع والطموح

د. ضياء بطرس يوسف 

عضو لجنة الزراعة والري في المنتدى العراقي للنخب و الكفاءات

 

العراق، ارض ما بين النهرين  Mesopotamia ومهد اقدم الحضارات الانسانية في اور وبابل واشور، شق اول محراث صنعه الانسان أديم الارض على ضفاف دجلة والفرات، وفيه سنت اول التشريعات التي تحفظ حقوق الانسان وخصوصاً الفلاحين والمزارعين وتحمي المحاصيل وتنظم تسويقها في بنود مسلة حمورابي. وهو مركز الاصل للكثير من الزرع والضرع ومنها القمح والنخيل والحمص…الخ، وهو بلد الثروات المتعددة (الطبيعية والسياحية والاثارية والانسانية).

يمر العراق اليوم بوضع يتطلب منا جميعا المساهمة في دعم نشاطه الزراعي ليرتقي الى المستوى المطلوب لخدمة البشرية، علمياً وعملياً، ويحقق خطواته الرصينة نحو اهداف اهمها الوصول الى الاكتفاء الذاتي وتحقيق الامن الغذائي من اهم محاصيل الحبوب والبقول والزيتية والالياف والاعلاف وبعض محاصيل الخضر خصوصاً، والنهوض بالواقع الزراعي عموماً.

ان السوق العراقية الان بقدر ماهي منفتحة لاستقطاب الطلب على بذور المحاصيل عموماً والخضر منها بوجه خاص خلال السنوات العشر الاخيرة، لما تؤشره الحاجة الكبيرة والملحة لها، الا ان الوعي الحقيقي الذي افرزته مراحل التجارب الانتاجية الزراعية المتراكمة لدى قاعدة المنتجين قد خلقت الوعي والادراك لما تعنيه اهمية النظر الى التفتيش والسعي لإدخال النوعية الافضل والجودة المتميزة للمستلزمات والبذور التي تعكس المردود الاقتصادي والربح الوفير.

من ادراكنا لحقيقة حاجة السوق المحلية هذه والتي تولدت من خلال دراستنا الدقيقة والمستفيضة ومعايشتنا لواقع هذا النشاط فلقد سعينا باعتبارنا نتيجة الخبرة المتراكمة لعقود من النشاط في المجال الزراعي للمشاركة في توفير افضل تلك المستلزمات. من هذا المنطلق جاء سعينا للتعاون مع ارقى الشركات العالمية (لنساهم في احداث دفعة نوعية مميزة ضمن انشطة القطاع الزراعي من خلال توفير البذور المتنوعة ذات المواصفات العالمية والفنية الرصينة، والتي تخدم القطاع الزراعي في ظل الزيادة السكانية الهائلة والحاجة لدعم صغار المزارعين من الناحيتين الاقتصادية والاجتماعية.

لأجل ذلك نستعرض امامكم بالشرح المركز لواقع الزراعة في العراق، مركزين على مسألة انتاج الخضر والمحاصيل الحقلية في العراق وما يتطلب من البذور مبتدئين باستعراض الواقع الاداري والاقتصادي والسكاني والزراعي في العراق ومستهدفين تحقيق الخطوات الاولي للتعاون المشترك مع وزارات الزراعة والتعليم العالي باعتبارهما الجهات اقطاعية والعلمية المتخصصة في هذا المجال.

اقرأ كامل المقال هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى